vendredi , 22 mars 2019
Accueil / Jeunes / ما بعد مظاهرات الغضب ظهيرة الجمعة 22 فيفري

ما بعد مظاهرات الغضب ظهيرة الجمعة 22 فيفري

أكدت المسيرات الحاشدة عبر كافة التراب الوطني ظهيرة يوم الجمعة 22 فيفري عن مدى وعي الشارع الجزائري باحترامه لقواعد المسيرات السلمية للتنديد بغضبه اتجاه السلطة الحاكمة و مطالبته برحيلها من خلال رفضه للعهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة لرئاسيان 18 ابريل القادم. و هذا التلاحم الشعبي الغير مسبوق يوحي بمؤشرات ايجابية واعدة لمستقبل الجزائريين الذين يطالبون بتغييرات فورية من اجل تحسين معاشهم اليومي. و ذلك قد يأتي باستغلال نتائج المسيرة فورا بتعيين نخبة تتفاوض مباشرة مع النظام الحاكم. و هكذا يتفاد الحراك الشعبي مصير مسيرات عين صالح المناهضة للاستغلال الغاز الصخري  التي أصبحت في طي النسيان. إذن أتى اليوم الذي و لا بد أن يتفاوض فيه الشعب مع السلطة عن مصيره ما دام أن ليست هناك علاقة تربطه بالمجالس المنتخبة.كذى غياب أحزاب المعارضة في مسيرة الغضب كشف عن غياب هذه الأخيرة عن الساحة السياسية بل أكد أنها شكلية لأنها لن تقدم خيارا للشعب الجزائري منذ إنشائها. أما من جانب الحكم فلا خيار له إلا الشروع في التغييرات العاجلة لان الشارع لم يعد ينتظر. يتوجب عليه في أول الأمر الشروع في تغيير الحكومة و إزاحة الشخصيات الغير مرغوب فيها. بصورة أخرى يستلزم على النظام إبراز نيته في الاستماع إلى الشارع. أما إذا بقى الحال على حاله و ذلك ما يتمناه عدة أطراف بما فيهم القنوات التلفزيونية الخاصة التي في مجملها لن تقم بتغطية حدث المسيرة و من جهتها التلفزة العمومية فضلت إعطاء الأولوية إلى تحضيرات الاحتفال بيوم 24 فيفري المصادف لتاريخ تأميم المحروقات من طرف الرئيس هواري بومدين ذكرى أصبح لا معنى لها مع مرور سياسات استغلال البترول و التحكم في ثرواته فان الغليان الشعبي و تكرير المظاهرات سيستمر لكن دون مشادات مع قوى الأمن. هذه الأخيرة عكس ما جرى بالماضي فإنها تدرك جيدا اليوم أسباب الغضب الشعبي ومعاناته من الظلم. هذه الفئة من المجتمع التي تنتمي إلى الو ضيف العمومية هي الأخرى التي تعاني نفس  الماسات الاجتماعية لكن ليس لها إطار قانوني للإدلاء بمطالبها الشرعية.

تحرير الجريدة

اجماع على المطلب الشعبي
اجماع على المطلب الشعبي

 

Vérifiez également

Couverture Roman

Le plus jeune romancier algérien séduit Yasmina Khadra avec son « À19 heure mon amour »

Le jeune Abdelmoaiz Farhi a 17 ans, natif de Annaba, passionné de réseaux sociaux et …

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

blog lam dep | toc dep | giam can nhanh

|

toc ngan dep 2016 | duong da dep | 999+ kieu vay dep 2016

| toc dep 2016 | du lichdia diem an uong

xem hai

the best premium magento themes

dat ten cho con

áo sơ mi nữ

giảm cân nhanh

kiểu tóc đẹp

đặt tên hay cho con

xu hướng thời trangPhunuso.vn

shop giày nữ

giày lười nữgiày thể thao nữthời trang f5Responsive WordPress Themenha cap 4 nong thonmau biet thu deptoc dephouse beautifulgiay the thao nugiay luoi nutạp chí phụ nữhardware resourcesshop giày lườithời trang nam hàn quốcgiày hàn quốcgiày nam 2015shop giày onlineáo sơ mi hàn quốcshop thời trang nam nữdiễn đàn người tiêu dùngdiễn đàn thời tranggiày thể thao nữ hcmphụ kiện thời trang giá rẻ